مخبر مغربي بإسبانيا يورط مغربيين في الإرهاب مقابل مبالغ مالية

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 27 يناير 2017 - 8:06 مساءً
مخبر مغربي بإسبانيا يورط مغربيين في الإرهاب مقابل مبالغ مالية

أعلنت القيادة العامة للشرطة الإسبانية، في بيان لها يوم أمس الخميس، أنها تدرس قرار الإفراج عن المعتقلين المغربيين، إدريس سيسي وسمير السنوني، اللذين قبض عليهما في 28 دجنبر 2016 بتهمة تكوين خلية جهادية، وفقا لمعلومات مخبر إسباني-مغربي ملقب بـ”لولو”، اتضح في ما بعد أنها معلومات كاذبة ولا أساس لها من الصحة.

وحسب البيان نفسه، فإن القاضي المكلف بقضايا الإرهاب سانتياغو بيدراز وافق على إطلاق سراح المتهمين بضمان محل إقامتهما، مشيرا إلى أن التحقيق كشف عدم صلتهما بأي نشاط إرهابي. وأكد القاضي ضرورة أخذ موضوع المخبر “لولو” بعين الاعتبار، حيث وصفه بـ”المثير للقلق، والذكي، والمتلاعب”، وأن هذا يشكل خطورة خصوصا بعد تجريمه لأشخاص لا علاقة لهم بالإرهاب.

وكان وزير الداخلية الإسباني أشار سابقا في جلسة للبرلمان بأنه ينتظر قرار القاضي للقيام بالإجراءات اللازمة في هذا الموضوع، غير مستبعد فتح تحقيق في قضية هذا المخبر لتفادي أي تأثير سلبي على التنسيق الأمني بين الحرس المدني والشرطة الإسبانية في قضايا الإرهاب.

وتناقلت وسائل إعلامية إسبانية معطيات حول المخبر “مانويل محمد رودريغز” الملقب بلولو، وهو من أب إسباني وأم مغربية، وحسب ما تداولته جهات إعلامية إسبانية بأنه حصل على مبلغ من المال مقابل المعلومات الكاذبة التي قدمها لأجهزة الأمن الإسبانية.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: يسمح بالتعليق لأي شخص كان والتعبير عن رأيه ولكن بجدية وليس بصورة الكتابة فقط عدم التطرق الى السب والشتائم في التعليقات لأنها ستحذف فورياً عدم نشر أسماء والتشهير بالناس بصورة سيئة سيتم حذف التعليق فورا في هذه الحالة أي تعليق سيء للعنصرية أو عن المثليين أو ما شبابههم سيحذف فوريا
ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء و المقالات المنشورة في الجريدة لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة موقع تنغير أنفو الإخباري وهي تلزم بمضمون كاتبها حصرياً.