جمعية ايت ايحيا لألعاب القوى تحصد المرتبة الأولى ذكور و اناث بالمحمدية

219 مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 19 ديسمبر 2016 - 10:16 مساءً
جمعية ايت ايحيا لألعاب القوى تحصد المرتبة الأولى ذكور و اناث بالمحمدية

بمناسبة المحطة الثانية للعدو الريفي الفدرالي الذي نظمته الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى بالمحمدية، أبصمت جمعية ايت ايحيا لألعاب القوى على حضور قوي و متميز كما و كيفا و استطاعت ان تنتزع المراتب الأولى بتغلبها على اكبر الأندية الوطنية التي نزلت بتقلها في هذه المحطة الفدرالية الثانية.

نتائج لم تأتي من فراغ بل كان السبب ورائها الكثير من العمل الجاد و المتواصل من لدن فريق عمل متكامل و متناسق ، يشتغل بجد و كد طيلة السنة و يسهر على تتبع العدائين و تأطيرهم بدنيا و نفسيا و البحت المتواصل عن توفير كل ظروف الإشتغال المريحة.

كل ذلك ساهم بشكل كبير في تحقيق نتائج جيدة في محطة المحمدية و تمكن أبطالنا إعتلاء منصة التتويج في ثلاث مرات و صعودهم للقمة على الصعيد الوطني و كانت النتائج كالتالي:

المرتبة الأولى على الصعيد الوطني لفريق الصغار بفضل كل من:
عائشة اسعيدة
مليكة بلجهل
خديجة الموسوي
سناء حسون
رشيدة الرقياوي
المرتبة الأولى على الصعيد الوطني لفريق الصغيرات بفضل كل من:
وليد ايت حمو
حفيظ الداودي
احمد اخرطون
حمزة بولعيد
معاد الحسيني
عبد الحليم هشامي
المرتبة الثانية على الصعيد الوطني فردي بفضل وليد ايت حمو.

بهذه النتائج الممتازة نتوجه بالشكر الجزيل لكل من ساهم من قريب او بعيد في هذا التألق الوطني و على رأسهم:

المجلس الجماعي لجماعة اين سدرات السهل الغربية.
المدربين الساهرين على تدريب و تكوين العدائين.
جميع اعضاء المكتب المسير.
المحبين و المشجعين و المتتبعين و جنود الخفاء.

المصدر - لحسن الكرسي.
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: يسمح بالتعليق لأي شخص كان والتعبير عن رأيه ولكن بجدية وليس بصورة الكتابة فقط عدم التطرق الى السب والشتائم في التعليقات لأنها ستحذف فورياً عدم نشر أسماء والتشهير بالناس بصورة سيئة سيتم حذف التعليق فورا في هذه الحالة أي تعليق سيء للعنصرية أو عن المثليين أو ما شبابههم سيحذف فوريا
ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء و المقالات المنشورة في الجريدة لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة موقع تنغير أنفو الإخباري وهي تلزم بمضمون كاتبها حصرياً.