أزطا أمازيغ يواكب التجربة المغاربية في مجال الاذاعة الجمعياتية

283 مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 15 ديسمبر 2016 - 10:22 مساءً
أزطا أمازيغ يواكب التجربة المغاربية في مجال الاذاعة الجمعياتية

 بمبادرة من الشبكة الامازيغية من اجل المواطنة كانت فرصة العمل المشترك مع جمعيات اجنبية لظفر بتجربة اعلامية لشباب وشابات ازطا العاملين في مجال الاعلام وتأتي ذلك مع جمعية حاملة لمشروع اذاعة جمعياتية بكل من تونس والجزائر .

ومثل ازطا في تحين التجارب الاعلامية كل من عبد الرحمان الرامي و زهرة اوحساين اضافة الى سليمان عطو و سعيد فقير ؛ ومن حيثيات الجولة الاعلامية لدولة تونس والجزائر تواجد اذاعات جمعياتية تبث على اثير افم موازة مع الادعات الخاصة و التابعة للنظام الحاكم ؛ وبعد جلسة عمل رفقة مسييري اداعة دريم افم بمدينة القيروان اكدو لنا ان الاداعة تعمل على بث برامج متنوعة هادفة في مجالات مختلفة دون قيود .

في ما يخص الاعتمادات فلا وجود لها الى حد الان ما يصعب العمل بهذه الوثيرة الصعبة لكن يبقى النفس الطويل في هذه المهنة سيد نفسه ؛ والتعاون المتبادل بين اعضاء الادارة يشكل قوة صاعدة موازة مع المتابعة المستمرة لمستمعي الاذاعة على صعيد مدينة القيروان و نواحيها مما يجعلنا نوفي لالعقد المربط بينا .وكانت بداية الاداعات الجمعياتية بعد الثورة التونسية حيث عمل مجموعة من الشباب العاطل على هيكلة اداعات من اختيارهم بعد توصلهم برخصة من الهيكا ؛ لتصبح دولة تونس حاملة لعشر اذاعات جمعياتية تعمل على تغطية انشطة مدينة القيروان اظافة الى برامج اداعية مباشرة دات الطابع السياسي و الاجتماعي على الخصوص، ولا ننسى المجالات الاخرى فلها نصيبها من البث على هذه الاذاعة .

المصدر - عبد الرحمان الرامي
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: يسمح بالتعليق لأي شخص كان والتعبير عن رأيه ولكن بجدية وليس بصورة الكتابة فقط عدم التطرق الى السب والشتائم في التعليقات لأنها ستحذف فورياً عدم نشر أسماء والتشهير بالناس بصورة سيئة سيتم حذف التعليق فورا في هذه الحالة أي تعليق سيء للعنصرية أو عن المثليين أو ما شبابههم سيحذف فوريا
ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء و المقالات المنشورة في الجريدة لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة موقع تنغير أنفو الإخباري وهي تلزم بمضمون كاتبها حصرياً.