جمعية ايت ايحيا لألعاب القوى تنتزع المرتبة الثالثة وطنيا في سباق العرائش‎

162 مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 7 ديسمبر 2016 - 8:02 مساءً
جمعية ايت ايحيا لألعاب القوى تنتزع المرتبة الثالثة وطنيا في سباق العرائش‎

في بداية الموسم الرياضي 2016/2017 و في السباق الأول الذي نظمته الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى، استطاعت جمعية ايت ايحيا لألعاب القوى، ان تشارك في هذا السباق رغم بعد المسافة، حيث استغرقت الرحلة 26 ساعة ذهابا و إيابا الى مدينة العرائش و كذلك خطورة الطريق نظرا للحالة الجوية السيئة،كل ذلك لم ينل من عزم ابطال جمعية ايت ايحيا لألعاب القوى و مؤطريهم حيث جندو كل الوسائل الضرورية و اتخذو كافة التدابير اللازمة و الإحتياطات لهذه الرحلة و اختارو أجود العدائين لمقارعة اعتد الأندية الوطنية على صعيد المغرب،ذلك ما حصل بمطاف العوامرة بمدينة العرائش في تظاهرة رياضية تحمل كل معاني الإحترافية و الجودة سواء من حيث التنظيم التقني و المطاف ذو الأبعاد العالمية و التحكيم.

تظاهرة حج إليها أكثر من 120 ناديا و جمعية و مشاركة اكثر من 1300 عداء و عدائة ممثلين لأنديتهم و عازمين على الظفر بأحد المقاعد و محاولة اعتلاء منصة التتويج.

جمعية ايت ايحيا لألعاب القوى رغم حداثة تاريخ تأسيسها إلا أنها استطاعت ان تجد لها مكان ظمن الأندية المتوجة على الصعيد الوطني و استطاعت بجدارة و استحقاق ان تنتزع المرتبة الثالثة في فئة الفتيات بفضل كل من:

محجوبة الحامدي
عزيزة الموسوي
فتيحة تخبازت
وردية اليحياوي
بديعة ايت ايشو
خديجة حمودو.

لتبين لكل المتتبعين للشأن الرياضي الوطني و الدولي، ان منطقة قلعة امكونة و الجنوب الشرقي، يمتلك من الطاقات البشرية ما يؤهله للوصول للعالمية و كذلك خلق ثورة هادئة في المجال الرياضي، ان توفرت له ادنى شروط و ظروف العمل و الإشتغال.

المصدر - لحسن الكرسي - العرائش
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: يسمح بالتعليق لأي شخص كان والتعبير عن رأيه ولكن بجدية وليس بصورة الكتابة فقط عدم التطرق الى السب والشتائم في التعليقات لأنها ستحذف فورياً عدم نشر أسماء والتشهير بالناس بصورة سيئة سيتم حذف التعليق فورا في هذه الحالة أي تعليق سيء للعنصرية أو عن المثليين أو ما شبابههم سيحذف فوريا
ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء و المقالات المنشورة في الجريدة لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة موقع تنغير أنفو الإخباري وهي تلزم بمضمون كاتبها حصرياً.