نشطاء يطلقون حملة:” لن نقاطع الانتخابات و سنصوت ضد تجار الدين”

23٬612 مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 18 سبتمبر 2016 - 12:08 صباحًا
نشطاء يطلقون حملة:” لن نقاطع الانتخابات و سنصوت ضد تجار الدين”

أطلق نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك حملة وسموها ب:”لن نقاطع الانتخابات سنصوت ضد تجار الدين”و ذلك في إشارة”لحزب العدالة و التنمية”,و تهدف هذه الحملة حسب مطلقيها و التي لقيت تجاوبا واسعا خاصة من طرف الأساتذة و الموظفين إلى:


–كنس تجار الدين بعيدا(في إشارة إلأى حزب العدالة و التنمية)
-توعية المواطنين بخطر تجار الدين و  بأنهم السبب في تفقيرهم و تجويعهم,وهم السبب في إصدار كل القوانين و المراسيم المشؤومة التي تهدد مستقبلهم و مستقبل أبنائهم.
-لتجاوز الخطاب الميتافيزيقي,الغيبي و مفاهيم من قبيل العفاريت و التماسيح و الجن و الأشباح و الدولة العميقة و غير العميقة و التحكم… التي يتلاعب بها تجار الدين على عقول المواطنين و يبررون بها فشلهم في كل المجالات.
-لمعاقبة تجار الدين و رد الصاع صاعين لما سببوه من ويلات ارتفاع الأسعار و غلاء المعيشة…


“لهذه الأهداف أطلقنا هذا النداء للضمائر الحية و للمواطنين الأحرار الشرفاء,فعلى من يرغب في الانضمام الإعلان عن ذلك بصورته و اسمه الحقيقي” يضيف أصحاب هذه الحملة مردفين”فلنعاقبهم كما عاقبونا,فلنمنع عنهم الفرحة و البسمة كما منعوها عنا و على جميع فقراء هذا الوطن بأن اقتطعوا من أرزاقنا ما شاؤوا و حرمونا من حقوقنا دون موجب حق”
هذه فرصتك يا مواطن فلا تفوتها,لقد ضاعت 5 سنوات من عمر هذا الوطن و من أعمارنا و أعمار أبنائنا دون فائدة,و يا ليتها ضاعت وفقط,بل تراجع الوطن 60 سنة إلى الوراء”


و قد جاءت جل التعليقات ساخرة من بنكيران و حزبه,فهذا أحد الظرفاء علق”لماذا سنصوت على بنكيران؟هل سنصوت عليه ليردد علينا طيلة خمس سنوات أخرى التماسيح العفاريت,التماسيح العفاريت…؟”ليجيبه أحدهم بنبرة لا تقل سخرية”سنصوت عليه لينجز المشاريع الكبرى التي لم ينجزها بعد و منها رفع سن التقاعد إلى 100 سنة و رفع ثمن السكر إلى 20 درهم للقالب الواحد,و رفع عدد التلاميذ في القسم إلى 100 و فصل الوظيفة و التكوين عن المواطن المغربي…”


رابـــــــط الحملة:

المصدر - مراسلة مصطفى ملو للجريدة
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: يسمح بالتعليق لأي شخص كان والتعبير عن رأيه ولكن بجدية وليس بصورة الكتابة فقط عدم التطرق الى السب والشتائم في التعليقات لأنها ستحذف فورياً عدم نشر أسماء والتشهير بالناس بصورة سيئة سيتم حذف التعليق فورا في هذه الحالة أي تعليق سيء للعنصرية أو عن المثليين أو ما شبابههم سيحذف فوريا
ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء و المقالات المنشورة في الجريدة لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة موقع تنغير أنفو الإخباري وهي تلزم بمضمون كاتبها حصرياً.