من جديد الشوباني يكشف النقاب عن قضية “الكاط كاط” خلال ندوة صحفية

717 مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 17 يوليو 2016 - 12:33 صباحًا
من جديد الشوباني يكشف النقاب عن قضية “الكاط كاط” خلال ندوة صحفية

قال الحبيب الشوباني، رئيس جهة درعة تافيلالت، إن أعضاء مكتب مجلس الجهة عرضت عليهم إغراءات بلغت حوالي 4 ملايين درهم في يوم انتخاب أعضاء المكتب، متوعدا بكشف حقائق وخبايا في القادم من الأيام.

وأضاف الشوباني، الذي كان يتحدث في ندوة صحفية عقدها أعضاء من مكتب الجهة صباح اليوم، السبت 16 يوليوز الجاري، أن هذه الندوة جاءت لتوضيح عدة نقاط أساسية وشرح اتفاقيات 15 يوليوز التي صادق عليها المجلس الجهوي.

ووتوعد رئيس جهة درعة تافيلالت الصحافة والأقلام “التي كذبت عليه وضربت في عرضه” بمتابعتها أمام القضاء، وأن “جواب مثل هؤلاء المزابل وليس المنابر، هو العمل ومتابعتهم قضائيا”، حسب تعبيره.

وفي قضية سيارات “الكاط كاط”، أوضح الحبيب الشوباني أن قرار “السيارات ” لا رجعة فيه وأن المجلس عازم على شراء “طيارات الهيلوكوبتير” لتلبية حاجيات مواطني الجهة بحكم تضاريسها الوعرة، والتي تكون بعض مناطقها في فصل الشتاء معزولة لا حل لها سوى النقل الجوي.

وبخصوص الوقفات التي شهدتها الجهة احتجاجا على قضية ” السيارات السبع”، طلب الشوباني الإعلام بفتح تحقيق حول طبيعة الحضور الذي يحضر هذه الوقفات، حيث أشار إلى ان “لوبي الفساد” هو الذي يحرك أغلبهم، على حد تعبيره.

من جهتهم، وضح أعضاء من المكتب، من لأحزاب اخرى، كيفية شراء ” السيارات”، والتي تمر عبر لجان وتصويت المجلس الجهوي على ذلك، وقالوا إن الجهة لا تتوفر على حضيرة سيارات كباقي جهات المملكة، وأن هذه الشهور الماضية يشتغلون دون إدارة ولا نقل ودون أن يتوصلوا بأي تعويضات.

 وأضافوا بأن مسارهم النضالي لا يسمح لهم الارتباط بسيارة، علما أن أغلبهم تقلدوا مناصب حكومية وفي الجماعات تُمكن لهم الحصول على أكثر من هذه الامتيازات، يقول النواب، وأشار أحدهم إلى انه “ليس لديه رخصة سياقة”. 

المصدر - تنغير انفو / متابعة
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: يسمح بالتعليق لأي شخص كان والتعبير عن رأيه ولكن بجدية وليس بصورة الكتابة فقط عدم التطرق الى السب والشتائم في التعليقات لأنها ستحذف فورياً عدم نشر أسماء والتشهير بالناس بصورة سيئة سيتم حذف التعليق فورا في هذه الحالة أي تعليق سيء للعنصرية أو عن المثليين أو ما شبابههم سيحذف فوريا
ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء و المقالات المنشورة في الجريدة لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة موقع تنغير أنفو الإخباري وهي تلزم بمضمون كاتبها حصرياً.