تقرير مفصل للنقابة الوطنية للصحة بورزازات يعري الواقع المرير للقطاع الصحي بالإقليم

آخر الأخبار
admin22 أبريل 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
تقرير مفصل للنقابة الوطنية للصحة بورزازات يعري الواقع المرير للقطاع الصحي بالإقليم
رابط مختصر

  تماشيا مع روح الدستور الجديد للمملكة المغربية، الذي ينص على عمل الدولة والمؤسسات العمومية و الجماعات الترابية، على تعبئة كل الوسائل المتاحة، لتيسير أسباب استفادة المواطنات والمواطنين، على قدم المساواة، من الحق في العلاج والعناية الصحية و كذا الحماية الاجتماعية والتغطية الصحية، والتضامن التعاضدي أو المنظم من لدن الدولة؛

و بناء على القانون الإطار رقم 09 – 14 المتعلق بالمنظومة الصحية و بعرض العلاجات الذي ينص في مجمله على كون الحفاظ على حق الصحة هو مسؤولية الدولة و المجتمع.

فإن المكتب المحلي التابع للنقابة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بورزازات ،و حرصا منه على نهج مقاربة تشاركية ،باشر المكتب اتصالاته و لقاءاته التشاورية مع كافة العاملين بالقطاع بمختلف فئاتهم للوقوف عن قرب عن مشاكلهم اليومية وظروف عملهم الصعبة .

في محاولة للتكفل بهموم الشغيلة الصحية و من أجل المرافعة و الدفاع عن مطالبها و النضال من اجل الاستجابة لتطلعاتها بغية توفير شروط تقديم خدمات صحية جيدة للساكنة .

و نظرا لكون المركز الاستشفائي الإقليمي )مستشفى سيدي حساين بن ناصر, مستشفى التخصصات بوغافر  ,( مركزا إقليميا  يستهدف جميع ساكنة إقليم ورزازات للاستفادة من الخدمات التي يوفرها وذو بعد جهوي , حيث يعتبر اختلاف و تنوع العرض الصحي بهذا المركز (جراحة العظام، جراحة الأنف و الحنجرة جراحة الأعصاب،الجراحة العامة،طب الأطفال،جراحة الأطفال، طب النساء و التوليد ،قسم الأشعة المزود بجهاز السكانير ،قسم التحاليل الطبية…..), عاملا يجعل منه مركزا يرتاده و يقبل عليه العديد من   ساكنة الأقاليم المجاورة (زاكورة،تنغير ،قلعة مكونة…)،الشيء الذي يعكسه الطلب المستمر و المتزايد للاستفادة من هذه الخدمات مما يثقل كاهل الشغيلة بالمستشفى وخاصة ببعض الأقسام.

ومراعاتا لكل هذه الاعتبارات و غيرها ،فقد قام المكتب بمباشرة التحليل و وضع تشخيص دقيق و تناول نقدي للوضع الصحي بالإقليم وقد استعان المكتب النقابي في هذا البحث باستمارة تضم مجموعة من الأسئلة الهادفة بغية استخلاص مكامن الضعف من أجل الوقوف عن الأسباب البنيوية للتدهور المستمر و المتراكم للمنظومة الصحية و تقديم العناصر الرئيسية لتغيير الوضع نحو عرض صحي قوي و أفضل.

 توزيع هذه الاستمارة هم بعض المنخرطين و المتطوعين و شمل جميع المصالح الاستشفائية من أجل دراسة شاملة للواقع الصحي بالمؤسسة الاستشفائية.

و بعد جمع الاستمارات و فرز نتائجها ،تمكنا من الحصول على نتائج  تعد في منظورنا مرآة للحالة التي تعيشها الشغيلة الصحية بالمؤسسة الاستشفائية في انتظار المجهودات التي تبذلها الإدارة من أجل تحسين ظروف عمل الشغيلة الصحية و تقديم خدمات صحية أفضل للمواطنين.

يمكنكم الإطلاع على التقرير الكامل لواقع قطاع الصحة بالإقليم  المنجز من طرف النقابة الوطنية للصحة بورزازات عبر الرابط التالي:

الوضع-الصحي-للمركز-الاستشفائي-الإقليمي-و-آفاق-التغيير

المصدرتنغير انفو

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.