تنغير : ورشة عمل حول أجرأة الجودة في أقسام التربية غير النظامية

929 مشاهدة
أخر تحديث : السبت 26 مارس 2016 - 9:02 مساءً
تنغير : ورشة عمل حول أجرأة الجودة  في أقسام التربية غير النظامية

شكل موضوع مصاحبة الجمعيات من أجل أجرأة الاطار المرجعي  للجودة في أقسام التربية غير النظامية محور ورشة تكوينية اقليمية، في اطار برنامج التعاون بين وزارة التربية الوطنية  و التكوين المهني و منظمة الامم المتحدة لرعاية الطفولة  UNICEF .

انطلقت فعاليات الورشة يومه الجمعة 25 مارس  2016 بالثانوية الاعدادية زايد أحماد بتنغير  بكلمة ترحيبية للسيد حميد عبد الدايم  رئيس الشؤون القانونية و التواصل و الشراكة بالمديرية الاقليمية للتربية الوطنية بتنغير حيث اشار الى أن الورشة التكوينية ستدوم يومين ، وتستهدف منشطو أقسام التربية غير النظامية وأطر عن الجمعيات الشريكة حاملة المشروع  بالإقليم و هي :

  1. شبكة جمعيات تنغير للتنمية و الديمقراطية
  2. فيدرالية الجمعيات التنموية بالنيف
  3. جمعية دادس امكونة

كما أكد  في كلمته على ضرورة تطوير الشراكات المؤسساتية في مجال التربية غير النظامية، وفقا لمعايير الجودة ومرجعياتها، على أساس بناء مشاريع تربوية ناجحة وناجعة تعتمد على التقائية المتدخلين للرفع من وثيرة الأداء والإنجاز بغاية الحد من ظاهرة الهدر والتسرب الدراسيين.

وقال ممثل منظمة اليونيسيف بتنغير السيد حسن شداد  أن  الورشة التكوينية تهدف إلى تحسين جودة التربية غير النظامية التي تدعمها اليونسيف بشراكة مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني لإقرار حقوق الأطفال. كما أن  المشروع يتوخى تحقيق الانصاف لفائدة الأطفال وتأمين حقهم في التمدرس، وكذا تروم منظمة اليونيسيف من خلال ذلك إشراك مختلف المتدخلين وحفزهم على التدخل من أجل تحقيق أهداف التربية غير النظامية.

وخلال أشغال هذا اليوم بسط  السيد موحى عقى – منشط الورشة و الرئيس السابق لمصلحة  محاربة  الأمية والارتقاء بالتربية غير النظامية  بزاكورة – مؤشرات جودة برامج التربية غير النظامية على ضوء مصادقة المغرب على كل المواثيق الدولية المرتبطة بحقوق الطفل ومنع تشغيل الأطفال دون سن 15 سنة. ويشمل برنامج التربية غير النظامية سلك الاستدراك والفرصة الثانية، سواء عبر آلية الادماج الاجتماعي (الأطفال في وضعية شغل) أو الادماج في التكويني المهني (تزويدهم بمعارف أساسية وتعليمهم حرفا مهنية).

لينتقل بعد ذلك الى تحديد مجموعة من المفاهيم و المصطلحات المتعلقة بموضوع الورشة كمفهوم الجودة و الذي يعني باختصار تحسين و تطوير الاداء  بصفة  مستمرة.

و بعده تم الاشتغال في ورشتين على تحديد أدوار المتدخلين في برامج التربية غير النظامية ،حيث اشتغلت المجموعة الاولى على ادوار كل من وزارة التربية الوطنية و أدوار الجمعيات ،بينما المجموعة الثانية اشتغلت على ادوار أباء و اولياء المستفيدين من البرنامج و ادوار المنشط .

بعد عرض اشغال كل و رشة و مناقشتهما ،اشتغلت كل جمعية على  تعبئة استمارة توصيف المؤشرات و ذلك بتحديد و ضعية برنامج التربية غير النظامية  في  قسم المنشط الحاضر في الورشة بناء على :  

  1. المؤشرات المرتبطة بالسياق
  2. المؤشرات المرتبطة بالمدخلات
  3. المؤشرات المرتبطة بالسيرورة
  4. المؤشرات المرتبطة بالنتائج

و جدير بالذكر أن المدير الاقليمي للتربية الوطنية و التكوين المهني و رئيس مصلحة الشؤون التربوية قد قاما بزيارة تفقدية لورشة العمل حيث اشار المدير الاقليمي في كلمة له الى  دور برنامج التربية غير النظامية في استقطاب  أطفال خارج المدرسة من أجل إعطاءهم الفرصة الثانية بمقاربات متعددة، تتمثل في الدعم التربوي والمواكبة التربوية وأقسام الفرصة الثانية والاستئناس المهني، كما ابان استعداده للتعاون مع الجمعيات و كل المتدخلين للقضاء على  الصعوبات التي تشكو منها أقسام التربية غير النظامية بدءا من صعوبة الاستقطاب وضعف الإدماج مرورا بالاحتفاظ بالأطفال إلى ضرورة تجويد برامج الفرصة الثانية وتنمية الشراكات التربوية الناجعة والناجحة.

المصدر - محمد منصوري / تنغير انفو
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: يسمح بالتعليق لأي شخص كان والتعبير عن رأيه ولكن بجدية وليس بصورة الكتابة فقط عدم التطرق الى السب والشتائم في التعليقات لأنها ستحذف فورياً عدم نشر أسماء والتشهير بالناس بصورة سيئة سيتم حذف التعليق فورا في هذه الحالة أي تعليق سيء للعنصرية أو عن المثليين أو ما شبابههم سيحذف فوريا
ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء و المقالات المنشورة في الجريدة لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة موقع تنغير أنفو الإخباري وهي تلزم بمضمون كاتبها حصرياً.