فضيحة..مستشفى سيدي حساين بورزازات يرفض استقبال مريض ب “القصور الكلوي”

603 مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 19 أكتوبر 2015 - 7:45 مساءً
فضيحة..مستشفى سيدي حساين بورزازات  يرفض استقبال مريض ب “القصور الكلوي”
رفض مسؤولون بالمستشفى الإقليمي سيدي حساين بورزازات استقبال مواطن  يدعى  ابراهيم  الفرحي من مواليد تزارين اقليم زاكورة  مصاب بمرض  القصور الكلوي جعله بين الحياة والموت ،وبالرغم من وضعه الصحي الجد المتدهور، فإن إدارة المستشفى المذكور رفضت استقباله متجردة من كل المشاعر الإنسانية، رافضة تمكينه من الاستفادة من الخدمات الطبية، وقد انتقل المريض الذي يعيش بالحي المحمدي بورزازات ، الى المستشفى ، غير أنه لم يتم استقابله او تقديم له  أي مساعدة  ، واخبروه  اطر المستشفى حسب ما صرح به لنا في الهاتف بعدم وجود مكان  لتقديم له العلاجات ، كما نصحه احد الاطباء  وحسب تصرحاته دائما  الى التوجه نحو العيادة الخاصة  لاجراء حصته ” تصفية الدم ” او انتظار موت احد المرضى لياخد مكانه.
كما   اكد  ابراهيم الفرحي ان  المسؤولين بالمستشفى المذكور غير مكترثين لذلك، ورفضوا تمكينه من الاستفادة من خدمات المؤسسة العمومية مع أن حالته الصحية خطيرة وتستدعي التدخل العاجل.
ومذ امس الاحد 18 اكتوبر 2015  الى غاية كتابة هذه السطور لا زال ابراهيم الفرحي  مرابط بالمستشفى يتألم ويستغيث ، لعل ضمير  المسؤولين والمشرفين على المستشفى  المذكور تفيق من غيبوبتها ، ووجه   الفرحي رسالة الى وزير الصحة و الاطباء  والممرضين  يقول فيها : ايها الاطباء رفقا بقلوب المرضى التي اعياها الفقر والالم والعجز، رفقا بذويهم الذي يكتمون صرخات حية في داخلهم ولا يبثون شكواهم الا الى خالقهم وحده فهو سبحانه الاعلم بهم وبحالهم، وهو الارحم عليهم من قلوب  البشر.
وحمل  الفرحي ابرهيم المريض بالقصور الكلوي  المسؤولية للادارة المستشفى  ووزارة  الصحة والحكومة المغربية في حالة  وفاته ولم تقدم له العلاجات الضرورية ، الفرحي لم يطلب منكم  توفير له   بواخر ولا طائرات بل يطلب  منكم فقط  الاستفادة من حصته في تصفية الدم ، رقم هاتف المريض هو  0648614821 / 00212648614821.
المصدر - محمد ايت حساين
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: يسمح بالتعليق لأي شخص كان والتعبير عن رأيه ولكن بجدية وليس بصورة الكتابة فقط عدم التطرق الى السب والشتائم في التعليقات لأنها ستحذف فورياً عدم نشر أسماء والتشهير بالناس بصورة سيئة سيتم حذف التعليق فورا في هذه الحالة أي تعليق سيء للعنصرية أو عن المثليين أو ما شبابههم سيحذف فوريا
ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء و المقالات المنشورة في الجريدة لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة موقع تنغير أنفو الإخباري وهي تلزم بمضمون كاتبها حصرياً.