الفلسفة فالزنقة بالرشيدية

311 مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 9 أكتوبر 2015 - 9:17 مساءً
الفلسفة فالزنقة بالرشيدية
تعلن حركة الفلسفة فالزنقة التي تعتبر نشاط من ضمن أنشطة الجامعة الشعبية المنظمة من طرف إتحاد الطلبة من أجل تغيير النظام التعليمي، عن نيتها لتأسيس فرع بمدينة الرشيدية، و من له رغبة النقاش الفلسفي و الأجتماعي و السياسي في الفضاء العام، يمكنه الإتصال بالمشرف على تأسيس الحركة بالرشيدية و التي ستنطلق إبتداءا من الأحد 19 أكتوبر 2015 بإحدى الفضاءات العامة للمدينة.
رقم المشرف:0699432579
البريد الألكتروني:jawad.elhamidy@gmail.com
ما هي « الفلسفة فالزنقة »
الفلسفة فالزنقة هي عبارة عن تجمع يقوم به الشباب في الشارع بهدف التواصل الحر في قضايا تهم فلسفية إنسانية تهم مجتمعنا بالدرجة الأولى و مستقبله.
التجمع يكون مرة في الأسبوع يوم السبت او الأحد و يكون على شكل حلقة دائرية، ثم يقوم المنشط بإثارة النقاش من خلال طرح إشكاليات الموضوع.
و يذكر أن الفلسفة فالزنقة تنظم الان منذ حوالي 3 سنوات في مدينة الرباط والدار البيضاء وتنظم حاليا بمراكش، القنيطرة، مكناس، أكادير و تزنيت .
أهداف الفلسفة فالزنقة :
خلق نقاش في الفضاء العام للحوار الحر و التواصل الهادف في مختلف القضايا و المواضيع.
أن يكون النقاش غنيا و في مستوى عالي قدرالإمكان.
المشاركة في النقاش دون تعصب واحترام الآخر و عدم الإساءة إليه.
الديمقراطية خلال النشاط و تضم :
اختيار المشاركين لموضوع النقاش
تصويت المشاركين لموضوع النقاش
تنظيم الفلسفة فالزنقة :
يشرف الأعضاء على تنظيم نشاط الفلسفة في الزنقة بتقاسم المهام بينهم.
يشرف الأعضاء على انتقاء ثم طرح المواضيع المقترحة من طرف المشاركين للتصويت.
و يمكن للشباب الراغبين في المشاركة بالرشيدية الإتصال بالحميدي على الرقم: 06.99.43.25.79 أو البريد الإلكتروني التالي:jawad.elhamidy@gmail.com
المصدر - تنغير انفو
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: يسمح بالتعليق لأي شخص كان والتعبير عن رأيه ولكن بجدية وليس بصورة الكتابة فقط عدم التطرق الى السب والشتائم في التعليقات لأنها ستحذف فورياً عدم نشر أسماء والتشهير بالناس بصورة سيئة سيتم حذف التعليق فورا في هذه الحالة أي تعليق سيء للعنصرية أو عن المثليين أو ما شبابههم سيحذف فوريا
ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء و المقالات المنشورة في الجريدة لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة موقع تنغير أنفو الإخباري وهي تلزم بمضمون كاتبها حصرياً.