اعلان

النتائج الرسمية النهائية لانتخابات 04 شتنبر: البام أولا متبوعا بالاستقلال ثم العدالة والتنمية

2015-09-05T16:29:44+01:00
2015-09-05T23:50:17+01:00
آخر الأخباروطنية
admin5 سبتمبر 2015آخر تحديث : منذ 5 سنوات
النتائج الرسمية النهائية لانتخابات 04 شتنبر: البام أولا متبوعا بالاستقلال ثم العدالة والتنمية
رابط مختصر
حملت النتائج الأخيرة المعلن عنها تغييرا في ترتيب الأحزاب، حيث قفز حزب الاستقلال إلى المرتبة الثانية، مزيحا بذلك حزب العدالة والتنمية نحو المرتبة الثالثة.
وقد أفاد بلاغ لوزارة الداخلية أن النتائج النهائية المحصل عليها بعد الفرز النهائي للأصوات جاءت كالتالي:

 حزب الأصالة والمعاصرة

6655 مقعدا

  أي بنسبة 21,12 %

 حزب الاستقلال

5106 مقعدا

 أي بنسبة 16,22   %

 حزب العدالة والتنمية

5021 مقعدا

 أي بنسبة 15,94 %

 حزب التجمع الوطني للأحرار

4408 مقعدا

 أي بنسبة  13,99  %

 حزب الحركة الشعبية

3007 مقعدا

 أي بنسبة  9,54    %

 حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية

2656 مقعدا

 أي بنسبة   8,43   %

 حزب التقدم والاشتراكية

1766 مقعدا

 أي بنسبة  5,61    %

 حزب الاتحاد الدستوري

1489 مقعدا

 أي بنسبة  4,73    %

تحالف احزاب فيدرالية اليسار الديموقرطي

333 مقعدا

 أي بنسبة  1,06    %

حزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية

297 مقعدا

 أي بنسبة  0,94    %

حزب جبهة القوي الديمقراطية

193 مقعدا

 أي بنسبة  0,61    %

حزب العهد الديمقراطي

142 مقعدا

 أي بنسبة  0,45    %

وبخصوص المقاعد المتبقية، فتتوزع فيما بين 12 حزبا سياسيا واللامنتمين.
أما فيما يتعلق بانتخاب أعضاء المجالس الجهوية، فيمكن تقديم النتائج المؤقتة المتوفرة بخصوص عدد المقاعد المحصل عليها بحسب الانتماء السياسي للمترشحين المعلن عن انتخابهم كما يلي:

حزب العدالة والتنمية

174 مقعدا

أي بنسبة 25.66    %

حزب الأصالة والمعاصرة

132 مقعدا

أي بنسبة  19.47   %

حزب الاستقلال

119 مقعدا

أي بنسبة   17.55  %

حزب التجمع الوطني للأحرار

90 مقعدا

أي بنسبة   13.27  %

حزب الحركة الشعبية

58 مقعدا

أي بنسبة   8.55  %

حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية

48 مقعدا

أي بنسبة  7.08   %

حزب الاتحاد الدستوري

27 مقعدا

أي بنسبة   3.98  %

 حزب التقدم والاشتراكية

23 مقعدا

أي بنسبة  3.39   %

أما المقاعد السبعة المتبقية فقد تقاسمتها أربعة هيئات سياسية.
وينبغي الاشارة أن النتائج السالفة الذكر تبقى مؤقتة إلى حين المصادقة عليها من طرف لجان الاحصاء طبقا للمقتضيات القانونية الجاري بها العمل.
المصدرتنغير انفو / ميدي1

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.